البيان الختامي لمؤتمر "تحديات مكافحة الارهاب" يؤكد بطلان قرار ترامب حول القدس
وقع المشاركون في "مؤتمر تحديات مكافحة الارهاب والتعاون الاقليمي"، الذي استضافته العاصمة الباكستانية إسلام آباد، الأحد، بيانا مشتركا أكد على بطلان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن مدينة القدس المحتلة.
تاريخ النشر : 12/27/2017

وشارك في المؤتمر المذكور رؤساء برلمانات 6 دول إقليمية هي ايران وتركيا وباكستان وأفغانستان وروسيا والصين.
وأكد، المشاركون في المؤتمر، عبر بيان مشترك وقعوا عليه، أن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "باطل". وجددوا التزامهم بتحقيق السلام في الشرق الأوسط بما يتوافق مع القوانين الدولية، حسبما اوردته وكالة الاناضول.

يذكر انه وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وقع ترامب قرارا يعترف بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة للكيان الصهيوني، ووجه بالبدء في إجراءات نقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة؛ الأمر الذي لقى رفضًا دوليًا واسعًا.

والخميس الماضي، صادقت الأمم المتحدة، بالأغلبية، على قرار يؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي التي يتعين حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ويطالب الدول بعدم نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى المدينة المحتلة.

وبخصوص الأزمة السورية، أعرب البيان عن ارتياحه لنتائج مباحثات أستانة، ووصفها بأنها مباحثات شفافة وحرة ومتكافئة من شأنها حل الأزمة السورية سياسا، والحد من العنف، وتحسين الأوضاع الإنسانية في سوريا.

وحول جهود التصدي لتنظيم "داعش"، رحب البيان بالانجازات التي تحققت، خلال الفترة الماضية، في مكافحة التنظيم الإرهابي، وأكد على ضرورة مواصلة تلك الجهود.

كذلك، تطرق البيان إلى أزمة إقليم كشمير المتنازع عليه بين باكستان والهند، وأكد على ضرورة حلها بالطرق السلمية، وبموجب قرارات الأمم المتحدة، من أجل استدامة السلام على الصعيدين الإقليمي والدولي.

الكلمات الرئيسية:
إرسال الرأی