انضمام شباب من الإخوان لمبادرة المراجعات الفكرية - خاص
كشفت مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية عن انضمام مجموعة جديدة من شباب الجماعة داخل السجون إلى المراجعات الفكرية، التي انطلقت منذ عام 2017، ويقودها مجموعة من قادة الجماعة، والتي يقودها عمرو عبدالحافظ.
تاريخ النشر : 5/14/2019
نشر الوقت : 14:09:00

وقالت المصادر إن 50 شابا إخوانيا بسجن وادي النطرون وسجن الكيلو عشرة ونص، أعلنوا انضمامهم إلى المراجعات الفكرية للأفكار التي حصلوا عليها من جماعة الإخوان، موضحة أن الشباب لن يعلنوا المراجعات التي قاموا بها علنًا خوفًا من الهجوم والسباب الذي يفعله قادة الجماعة تجاه من يقوم بالإعلان عن المراجعات.

وأضافت المصادر أن الشباب قرروا الاندماج داخل المراجعات الفكرية، مطلع الشهر الماضي، ومن بينهم قادة ورؤساء فروع اللجان المختلفة، وهو ما أغضب قادة الجماعة الذين سرّب لبعضهم الخبر، مما دفعهم إلى التحريض عليهم داخل السجن من خلال بعض أفرادهم المتواجدين معهم داخل العنابر.
وكان في مطلع الشهر الماضي، أن أطلق شباب فى جماعة الإخوان الإرهابية، محبوسون على ذمة أحكام قضائية، مبادرة أعلنوا فيها عن إجراء "مراجعات" حول الأفكار التنظيمية التى كانوا يعتنقونها، وعلاقتهم مع الدولة، مطالبين "قادة الوطن" بالعمل على حفظ عقول الشباب من الشبهات والأفكار المنحرفة، على غرار حملات مكافحة المخدرات، وأن يمدوا يد العون والمساعدة للشباب داخل السجون.
وأعلن شباب الإخوان فك الارتباط بالجماعة لأنها "فشلت فى قيادة الشباب أو توظيفهم لما يخدم دينهم ووطنهم، وكانت سببًا فى سجنهم وبعد خمس سنوات ليس عندها تصور أو مخرج للأزمة".
وأشار مطلقو المبادرة- الذين قالوا إنهم محبوسون فى سجن استقبال طرة- إلى أنهم أطلقوا تلك المبادرة قبل أكثر من عام ونصف العام، لكنها لم تُفعل، ثم أعادوا إطلاقها الآن فى إطار مراجعة الأفكار والمواقف.
وهذه لم تكن المرة الأولى، حيث سبق في عام 2017، أن أطلق مجموعة من شباب الإخوان في سجن الفيوم مبادرة المراجعات، تزعمها عمرو عبدالحافظ الذي ما زال محبوسا على ذمة قضايا، وعماد علي.

إرسال الرأی