القاعدة والكورونا
في ٣١ مارس، أصدرت القاعدة المركزية بياناً بعنون "السبيل لخروج البشرية من بطن الحوت: وصايا ومكاشفات بشأن وباء كورونا."
تاريخ النشر : 4/7/2020
نشر الوقت : 19:13:00

أهم ما جاء في البيان هو دعوة الغرب إلى الدخول في الإسلام. تخاطب القاعدة الغرب وتعرض عليهم أن يكونوا شركاء "في جنة عرضها كعرض السماوات والأرض." ويستند البيان في هذه الدعوة إلى اعتبار الإسلام "ديناً وقائياً نظيفاً." وفيما يتفق البيان مع جهاديين آخرين في حكمة عدم دخول أرض مؤبوءة أو الخروج منها.

اللافت أننا لا نقرأ ما يشي بأن القاعدة ترفض إغلاق المساجد؛ وهو من الأمور التي لا تزال تشكل جدلاً عند كثير من منظري الجهادية. تنظيم القاعدة يعتبر أن منع صلوات الجماعة هو "نذير … وأمارة من أمارات غضب الجبار جل جلاله،" من دون أن يتطرق إلى إغلاق المساجد.

تتفق القاعدة وداعش فيما يتعلق بمسألة العزل وعدم دخول أرض موبوءة أو الخروج منها؛ ومسألة إغلاق المساجد؛ فداعش لم يتطرق إليها.

وكذلك يتفقان في مسألة قواعد النظافة التي نتعلمها كجزء من الوضوء للصلاة، علماً أن غسل اليدين المطلوب للوقاية من الكورونا يتجاوز الماء وحده.

يختلف التنظيمان في استغلال الكورونا. فبينما القاعدة تنتهز الفرصة لدعوة الغرب للإسلام، داعش يدعو أنصاره إلى استغلال انشغال الغرب بهذا الوباء لتنظيم هجمات ضده.

إرسال الرأی