خبير عراقي: داعش يستخدم تكتيكًا جديدًا لإعادة تنظيم صفوفه
كشف الخبير العراقي في شئون الجماعات المتشددة، هشام الهاشمي، أن تنظيم داعش الإرهابي بدأ يستخدم تكتيكا جديدا لإعادة تنظيم صفوفه، والتكيف مع سلسلة الهزائم التي تعرض لها في العراق وسوريا.
تاريخ النشر : 11/1/2018
نشر الوقت : 09:05:00
إشارة : البوابه

كشف الخبير العراقي في شئون الجماعات المتشددة، هشام الهاشمي، أن تنظيم داعش الإرهابي بدأ يستخدم تكتيكا جديدا لإعادة تنظيم صفوفه، والتكيف مع سلسلة الهزائم التي تعرض لها في العراق وسوريا.

ونقل موقع "بغداد بوست" الثلاثاء عن الهاشمي، قوله إن هذا التكتيك يقوم على التغيير في طرق تمويله بالاعتماد على الذات من خلال عمليات إجرامية.
وأشار الهاشمي إلى أنه بعد تقلص قبضة التنظيم على مناطق واسعة في العراق وسوريا، توقفت مصادر تمويله، ولجأ إلى طرق السلب وقطع الطرق التقليدية، للحصول على الأموال اللازمة لتغذية أنشطته الإرهابية.
وتابع " ملامح العجز المالي بدت واضحة مؤخرا على تحركات التنظيم، الذي خسر حقول النفط في العراق وسوريا، وفقد صلاته بشبكات التمويل الخارجي التي وفرت له في السابق أموالا طائلة".
وأعلن العراق في ديسمبر 2017، اكتمال استعادة الأراضي، التي كان داعش سيطر عليها، منذ صيف 2014، التي مثلت ثلث مساحة العراق في شمالي وغربي البلاد، بالإضافة لمحافظة كركوك، ولكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، ويعود تدريجيا إلى شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات، التي كان يتبعها قبل عام 2014.
وتزايد نشاط تنظيم داعش مؤخرا فيما يعرف بـ"المناطق المتنازع عليها" بين بغداد وإقليم كردستان، خصوصا جنوب محافظتي كركوك "شمالا "وشمال ديالى "شرقا"، وهي المنطقة نفسها، التي كانت تقارير أشارت في وقت سابق إلى ظهور مجموعة مسلحة باسم "الرايات البيض" تنفذ عمليات خطف هناك، إلا أن المجموعة المذكورة اختفت عن الواجهة، وظهر بوضوح نشاط علني لعناصر من داعش، كان بعضهم محاصرا في بلدة الحويجة في جنوب غربي كركوك، وفر منها إلى المناطق الوعرة في جبال حمرين، التي تمتد بين ديالي وكركوك.
إرسال الرأی