شيخ الأزهر: الإسلام ضامن شرعًا لكنائس المسيحيين ومعابد اليهود
أوضح الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، موقف الإسلام من الكنائس وحمايتها.
تاريخ النشر : 1/12/2019
نشر الوقت : 14:14:00
إشارة : أمان

وقال، في كلمته التي ألقاها خلال افتتاح مسجد "الفتاح العليم" وكاتدرائية "ميلاد المسيح" بالعاصمة الإدارية الجديدة: "أولا الإسلام ضامن شرعا لكنائس المسيحيين ومعابد اليهود، وهذا حكم شرعي وليس مجاملة لأحد".

وأضاف: إذا كان الشرع يكلف المسلمين بحماية المساجد، فبالقدر ذاته يكلفهم بحماية الكنائس، وهو حكم قائم على آية من القرآن الكريم، وإن كان معناها- للأسف الشديد- يخفى على كثير من المتخصصين، وهذه الآية التي تأذن للمسلمين بالدفاع عن دور العبادة لليهود والمسيحيين معا، قال تعالى: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا}، فالآية نفسها التي أمرت المسلمين بأن يحموا مساجدهم هي الآية نفسها التي أمرتهم بأن يحموا دور العبادة لغير المسلمين، ومنها الكنائس والمعابد.

وأيضا ما أرسله الرسول، صلى الله عليه وسلم، لنصاري نجران من تعهدات ضمن لهم فيها كنائسهم.

إرسال الرأی